الرئيسية » كتاباتنا » من أنا ؟

من أنا ؟

انسان عاديّ بين آلاف البشر …
أصعب شيء بالنسبة لي هو التحدث عن مشاعري أو ما يختلج داخلي … أصعب شيء هو فتح هذا الصندوق المغلق … ليس لأني لا أريد ذلك بل لأني لا أستطيع ذلك … فأنا لا أعرف نفسي … وأغلب أجوبتي حين يسألني البعض عن رأيي حول شيء ما يكون الجواب “لا أدري” …
لكن ولأنه “كما تشائين” سأكتب عن ما أعرفه عنّي … وعليّ أن أحذرك أن ما أكتبه يمكن أن يكون مبالغاً فيه كما يمكن أن يكون أقل مما أستحق … لكنه بصفحة عامة سيكون مرآة لي …
حسناً دعينا من المقدمات ولندخل صلب الموضوع … “أنا” … انسان بلا مشاعر … لطالما اعتبرت نفسي كذلك … لطالما كنت انساناً منطقياً .. أعشق الرياضيات والأمور الدقيقة والمعقدة … أحب حلّ المسائل المستعصية … وأشعر بنشوة غامرة حين أحل لغزاً أو أتجاوز مشكلة بفضل ذكائي الفذ … فأنا ذكي جداً … حتى أني أذكى مما أتصور (الكثير من الغرور أعلم.. لكنها الحقيقة ) … أنا انسان حكيم (كما يلقبني أصدقائي بالـ “الحكمة” ) … متأنٍ في القرارات … أفكر كثيراً قبل الإقدام … وأحسب ألف حساب لكلّ شيء … أحب التأمل والهدوء … أحب الشاي واللون الأزرق … أحب صوت القطار … أحب العزلة والصمت بشكل كبير … وأكره المظاهر الاجتماعية (الحفلات والتجمعات …) … لا أدري ان كنتِ بخير أم لا … لكن أتمنى كما تمنيت وأتمنى دائما أن تكوني على خير ما يرام … ومواصلة لما طلبتي … إليك بعض الخربشات عنّي …
أفكر كثيراً … اذ يختبئ وراء صمتي الكثير من الثرثرة … أناقش نفسي في كل المسائل والأمور، يتعبني كثيراً ما آل إليه وضعنا من تراجع وضعف وخنوع … لطالما بحثت عن الحلول ولطالما وصلت لطرق مسدودة … ولطالما ضل ذلك الصوت ينخر عقلي الصغير … صمتي هذه الأيام فاق كل التصوّرات حتى باتت تظن أمي أنه أصابني شيء من الاكتئاب … لكن ليس اكتئاباً ولا حزناً … فقط هي نوبة من الصمت تصيبني من حين لآخر … تصيبني خاصة حين أغضب من شيء ما … أو يقلقني شيء ما … فأنا لا أصرخ ولا تظهر أيّ علامة من الغضب على وجهي مهما كان الموقف (على الأقل في المواقف التي مرّت بي لحد الآن ) سوى أني أصمت … أصمت طويلاً … وبعيداً عن الصمت تظهر ثرثرتي أحياناً … إذ أتفلسف أحياناً وأثرثر بشكل مستمر … هل هذا تناقض … ربما … وربما لا … لكن الأهم من هذا هو أن هذه طبيعتي … صامت حد التخمة … وثرثار حد التخمة كذلك …

بقلم: صلاح الدين #الغريب

3 فكرة بشأن “من أنا ؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.