الرئيسية » مسابقة كتاباتي

مسابقة كتاباتي

مرحباً بكم في مسابقة كتاباتي.
قواعد وشروط المسابقة:
1 - يمكن لكل شخص بين سن 12 و 45 سنة المشاركة.
2 - متابعة الصفحة شرط أساسي في المشاركة
3 - يشارك كل شخص بنصٍ واحِدٍ فقط موضوعه الصورة أدناه.
4 - المشاركة تكون بنص عدد حروفه بين 300 إلى 1500 حرف باحتساب الفراغات.
5 - آخر أجل للمشاركة هو الخميس 15 جويلية منتصف الليل بتوقيت الجزائر.
6 - يُختار ثلاث أشخاص الحاصلين على أكبر عدد من الإعجابات،
7 - يختار مديري الصفحة بعد ذلك فائزاً واحداً من بين الثلاثة.
8 - الفائز سيكون محرراً في صفحة كتاباتي لمدّة أسبوع يسمح له فيها بمشاركة كتاباته.

صورة لعجوزان فازت بجائزة “سيينا” العالمية لعام 2018.

الفائز بمسابقة كتاباتي

محمد صالح عبد عابدين -- سيكون محرراً في صفحة كتاباتي لمدّة أسبوع بداية من 21 جويلية 2021.

النتائج الأوّلية

المركز الأوّل لِـ محمد صالح عبد عابدين بمجموع 53 صوت

النص:
اتصدقي ان قلت لكي أني تخيلت طيفك مر بجانبي ومر من مكاننا وصداقة القدر بعد أن حرمني منك هذه السنيين تصادف القلبان معا من جديد لنحيي صدق مشاعرنا سأحاول جاهدا التمرد عن كل قيود العيب التي كبلت مشاعرنا طوال هذه السنين، قيود سنحررها معا بالجلوس، لنعود بالزمن للموسيقى خاصتنا التي تطوي في أعمق طبقات الذكرى ،البشر مخطئون لو ظنو انهم يتوقفون عن الحب عند التقدم بالسن في حين انهم في الحقيقة لا يتقدمون في السن الا عندما يتوقفون عن الحب ..
رغم اننا فقدنا الكثير من حيوية الشباب ورونق الشكل لكن هناك ما يحيي في القلب شيء لم يمت في عالم الموسيقى يكمن السر في احتضان الشوق والحنيين الذي وضعناه في الكلام للبوح عن مشاعر مكبوتة عندما يتعلق الأمر بما لا يوصف ..ليس ذنبهم ما هي الا مشاعر والعمر الحقيقي ليس ما بلغه أحدنا بل هو ما نشعر به من داخلنا ،
،لأنني اؤمن تماما ان التفاصيل لا تموت.”

المركز الثاني لِـ بالقرآن نحيا بمجموع 48 صوت

النص:
أتذكر اول لقاء لنا…؟! ذاك اللقاء الذى إثره تغيرت الوان الحياة بالنسبة لى.. صرت اراها بألوان متعدده مختلفه عن ذاكا اللونين الذان اعتدتهما.. كنت اشعر حياتى فيلم سنمائى قديم يعرض بالأبيض والأسود…. لكنك كنت المخرج الذى ابى ان اكون مجرد فيلم قديم… فاعاد لى جمالى واضاف جمال لم اعلم بوجوده فى… أذكر يوم زفافنا..ذاك اليوم الذى خفت ان يكون مجرد حلم..حلم لا أريد الاستيقاظ منه…وبالبطبع اذكر قرصتك حين اخبرتك انى خائفه من ان يكون مجرد حلم و انى لا اريد الاستيقاظ ولن انسى سؤالك الذى كان “أأوجعتكِ ام اعيدها”..
وبكل تاكيد أذكر ذاك اليوم الذى وعدتنى انك ستبقى معى حتى سقوط اسنانى.. واذكر كم ضحكت من جملتك واخبرتك لم هذه الجمله بالتحديد… واذكر ردك حينها كم كان مضحكا، صادقا وصريحا
وثقت بك حقا ووثقت بوعدك ذاك.. والآن ها نحن هنا و ها انت جالس بجوارى.. تساقطت أسناننا بالفعل… لكن لم يتساقط حبنا مازال قائماً للآن… وسيظل قائماً للأبد

المركز الثالث لِـ ريان سلامه بمجموع 7 أصوات

النص:
التقينا صدفه أو ربما بتدبير من عائلتينا لا يهم ذلك ما يهمني أنني معك الان.. نحن عندما كنا بعمر الشباب تعاهدنا ان لن نترك بعضنا حتى نشيخ لقد أحببتك في زمن كان الحب محرما.. كنا لبعضنا عوناََ في السراء والضراء… لاتوجد علاقه خاليه من المشاكل ولكن نتخطاها بالتفاهم.. أصبحت جزءاََ لا يتجزأ من حياتي.. ان سألوني بعد أن اشيخ وأصاب بالزهايمر أين أعيش سوف أشير إلى قلبك.. لا يهمني حبيبتي أن امتلأ وجهينا بالتجاعيد لأني عشت معكي منذ أن كنتي زهره تتفتحي ولا يهم لأنك زهره بقلبي.. كيف انفر من حبيبتي التي افنت كل ذلك الجمال لترضيني وتكمل حياتي تلك التي لم تنسى لليوم ما افضل ان اكل وما احب من الشراب ولون ملابسي المفضل وحتى عند مرضى لم تنسى دوائي قط ليحفظك الله لي نعمه واشكر ربي على نعمته.
لأن انسى تلك اللمعه بعينيك كلما تلاقت نظرتنا.. كنت وما زلت تعني لي كل شي اب اخ ام واخت.. فارقت اهلي ولكن عوضني وجودك بحياتي.. لا تدري وربما تدري ان حب قلبي لك يكفي دوله أو ربما قارة بأكملها.. لقد عشنا في ازمان مختلفه حضرنا زمن الرسائل والحمام الزاجل ورأينا شرور الدنيا وحلوها ومرها الان انظر تطور العالم وأصبحنا بعصر التكنولوجيا الحديثة.. انظر يمكننا أن نشاهد ما نريد..اني اسمع الان كلاما عن الزمن الجميل خد إحدى سماعتي الأذن لتستمع… يقولون الزمن الجميل رحل وهم لا يدرون انك زماني الجميل… لماذا تضحكين؟ اما زلتي تستحين من غزلي بعد هذا العمر كله.. يعجبني حيائكي ونظراتكي أمس واليوم وغدا وبعد غد…. لن انقص تفصيل منكي لن أنسى ساحمل ذكراكِ معي الي القبر.
اتعلم شيئا أدعو الله ان نكون لبعضنا في الاخره عشره حسنه وجنه خلدٍ كما عشنا بجنتنا في الدنيا.

17 فكرة بشأن “مسابقة كتاباتي”

  1. التقينا صدفه أو ربما بتدبير من عائلتينا لا يهم ذلك ما يهمني أنني معك الان.. نحن عندما كنا بعمر الشباب تعاهدنا ان لن نترك بعضنا حتى نشيخ لقد أحببتك في زمن كان الحب محرما.. كنا لبعضنا عوناََ في السراء والضراء… لاتوجد علاقه خاليه من المشاكل ولكن نتخطاها بالتفاهم.. أصبحت جزءاََ لا يتجزأ من حياتي.. ان سألوني بعد أن اشيخ وأصاب بالزهايمر أين أعيش سوف أشير إلى قلبك.. لا يهمني حبيبتي أن امتلأ وجهينا بالتجاعيد لأني عشت معكي منذ أن كنتي زهره تتفتحي ولا يهم لأنك زهره بقلبي.. كيف انفر من حبيبتي التي افنت كل ذلك الجمال لترضيني وتكمل حياتي تلك التي لم تنسى لليوم ما افضل ان اكل وما احب من الشراب ولون ملابسي المفضل وحتى عند مرضى لم تنسى دوائي قط ليحفظك الله لي نعمه واشكر ربي على نعمته.
    لأن انسى تلك اللمعه بعينيك كلما تلاقت نظرتنا.. كنت وما زلت تعني لي كل شي اب اخ ام واخت.. فارقت اهلي ولكن عوضني وجودك بحياتي.. لا تدري وربما تدري ان حب قلبي لك يكفي دوله أو ربما قارة بأكملها.. لقد عشنا في ازمان مختلفه حضرنا زمن الرسائل والحمام الزاجل ورأينا شرور الدنيا وحلوها ومرها الان انظر تطور العالم وأصبحنا بعصر التكنولوجيا الحديثة.. انظر يمكننا أن نشاهد ما نريد..اني اسمع الان كلاما عن الزمن الجميل خد إحدى سماعتي الأذن لتستمع… يقولون الزمن الجميل رحل وهم لا يدرون انك زماني الجميل… لماذا تضحكين؟ اما زلتي تستحين من غزلي بعد هذا العمر كله.. يعجبني حيائكي ونظراتكي أمس واليوم وغدا وبعد غد…. لن انقص تفصيل منكي لن أنسى ساحمل ذكراكِ معي الي القبر.
    اتعلم شيئا أدعو الله ان نكون لبعضنا في الاخره عشره حسنه وجنه خلدٍ كما عشنا بجنتنا في الدنيا.

  2. ?
    من أشرق قلبه بالتقوى، لم يعد فيه متسع للظلام،  . أسأل الله أن يزينكم بزينة القران،  حفظ القرآن سبب لحياة القلب ونور العقل. …
    ما أحسن وقع القرآن وبل نداه على القلوب التي ما تحجرت ف والله هو نهر الحياه المتدفق على قلوب المتدفقين

    لله درُّ الحاجات ،، قادتنا إلى الله

    وجدّدت قلوبنا وأحيلت معاني العبودية في أرواحنا
    وألهمتنا حرارة الدعاء!الشمس تشبه الأحبة، تجيء وتذهب بلا استئذان
    وعندما تذهب يُظلم كل شيء

    بقدر ما تمنح الآخرين من الحب يتسع قلبك وتسمو روحك وترق مشاعرك
    ويمنحك الله السعادة والنجاح
    في سجودك
    بُحْ له بما يعلم من معاناتك وآلامك ، ونصبك وأحزانك
    واطلب الصفح والتجاوز عن زلاتك مهما عظمت ، فهو أعظم وأكرم

  3. بسمله محمد محمود رشيدى

    نولد صغار، وبعد ذلك نكبر، ونجد شريك حياه؛ نكمل معه حياتنا فى سعاده، وهَنا، الأغلب منا يتزوج لكى يصبح أب ، او أم ،!! ولكن لا يعلمون المتعه فى انأن تكون مع شريك حياه يقدرك، ويفعل أقسى ما يمكن حتى يسعدك،!! الزواج مشاركه، بين اثنين أرادوا أن تجمعهم تفاصيل واحده، فى الماضى؛! كان الزواج فرحه، حيث كان الزوج يحب زوجته من قبل خطبتها، وينتظر حتى تكبر؛ حتى يخطبها بخلاف هذا الوقت، يا ليتنا نعود للماضى، ولكن هل يوجد زواج يستمر، ويكون مبنى على الحب والاحترام فى هذا الزمن العجيب؟؟! نعم!! هناك حب حتى الآن، حيث اننى رأيت هذا الحب، ولكن قليل جدا من يحب بصدق ، معنى الحب، والزواج، ان نكمل حياتنا حتى الموت،!! أن نستمتع بحياتنا، مهما كان سننا الحياه متعه!! علينا بتزوقها، اختار الشريك الصحيح ، حتى تستمتع بهذا المتعه، وآخر ما أقوله،” اختار شريك حياتك الصحيح الذى يحبك لأجل نفسك لأجل روحك وليس لغرض آخر”

  4. أتذكر اول لقاء لنا…؟! ذاك اللقاء الذى إثره تغيرت الوان الحياة بالنسبة لى.. صرت اراها بألوان متعدده مختلفه عن ذاكا اللونين الذان اعتدتهما.. كنت اشعر حياتى فيلم سنمائى قديم يعرض بالأبيض والأسود…. لكنك كنت المخرج الذى ابى ان اكون مجرد فيلم قديم… فاعاد لى جمالى واضاف جمال لم اعلم بوجوده فى… أذكر يوم زفافنا..ذاك اليوم الذى خفت ان يكون مجرد حلم..حلم لا أريد الاستيقاظ منه…وبالبطبع اذكر قرصتك حين اخبرتك انى خائفه من ان يكون مجرد حلم و انى لا اريد الاستيقاظ ولن انسى سؤالك الذى كان “أأوجعتكِ ام اعيدها”..
    وبكل تاكيد أذكر ذاك اليوم الذى وعدتنى انك ستبقى معى حتى سقوط اسنانى.. واذكر كم ضحكت من جملتك واخبرتك لم هذه الجمله بالتحديد… واذكر ردك حينها كم كان مضحكا، صادقا وصريحا
    وثقت بك حقا ووثقت بوعدك ذاك.. والآن ها نحن هنا و ها انت جالس بجوارى.. تساقطت أسناننا بالفعل… لكن لم يتساقط حبنا مازال قائماً للآن… وسيظل قائماً للأبد

    49
  5. اتصدقي ان قلت لكي أني تخيلت طيفك مر بجانبي ومر من مكاننا وصداقة القدر بعد أن حرمني منك هذه السنيين تصادف القلبان معا من جديد لنحيي صدق مشاعرنا سأحاول جاهدا التمرد عن كل قيود العيب التي كبلت مشاعرنا طوال هذه السنين، قيود سنحررها معا بالجلوس، لنعود بالزمن للموسيقى خاصتنا التي تطوي في أعمق طبقات الذكرى ،البشر مخطئون لو ظنو انهم يتوقفون عن الحب عند التقدم بالسن في حين انهم في الحقيقة لا يتقدمون في السن الا عندما يتوقفون عن الحب ..
    رغم اننا فقدنا الكثير من حيوية الشباب ورونق الشكل لكن هناك ما يحيي في القلب شيء لم يمت في عالم الموسيقى يكمن السر في احتضان الشوق والحنيين الذي وضعناه في الكلام للبوح عن مشاعر مكبوتة عندما يتعلق الأمر بما لا يوصف ..ليس ذنبهم ما هي الا مشاعر والعمر الحقيقي ليس ما بلغه أحدنا بل هو ما نشعر به من داخلنا ،
    ،لأنني اؤمن تماما ان التفاصيل لا تموت.”

    53
  6. “عندما يتنافس الحب و الكره…”

    إيزيس : تمثل الحب عند الفراعنة
    ست : تمثل الكره و الشر
    ماعت : قاضي الحق و العدالة

    من يصدق أن ست أخ لإزيس، من يرى تناقضهما يُقسم أنهما لا يمتون لبعض بصلة….شغل خاطري منذ فترة من منهم الأقوى ؟ من ينتصر بالنهاية؟ البقاء لمن ؟!….
    ِ ست و إيزيس أحياء في كل حيواتنا حتى الآن، صراع قائم بينهما منذ أمد… طال الدهر و هم بيننا…. كألعاب نحن بأيديهم ….تفرقنا على سبل أفكارهم، كل منا يسير في نهج أحدهما دون دراية، منا
    َمن يتبع ست و هو مغمض الجفون، تعميه شهوته و عصيانه ليعيش أبد الدهر كارها مستعصيا باغضا لمن حوله …
    و آخرون معتصمون بأجنحة إيزيس، يحلقون حولها كحمامات بيض ترنو في سلام، تعانق لنا أحلام هديلها يملأ الأفئدة بحب فياض، يجتمع حولها كيوبيد الرومان يغمغم بترانيم عذبة يعشقها المحبون، تأتي لسماعها الملائكة من كل حدب و صوب…….

    في حضرة عدالة ماعت تجتمع الأقداس ليكون الفيصل بين قوتين:
    قال ماعت : اليوم الفيصل بين الحب إيزيس و الكره ِست، فليتقدم المدعوان لساحة العدالة.
    إيزيس : عن أي جرم سيدي تريدني أن أدافع عنه، ما أنا إلا هبة الله إلى العباد، سبحان الذي خلق الحب ليؤلف بين القلوب،سبحان الذي قدسه و جعله بفضله أسمى شيء أدركته الألباب منذ أن حبى أدم في أرضنا المقدسة ، يستعصم الناس بثوبي لنخلق معا قوة لم و لن يشهد الزمان سواها، يقسم بنو البشر بقوتنا، و ينادون بها إيمانا و طوعا، قوة الحب الشيء الأوحد الباقي عند الفناء، فهلا يا سيدي عدولا عن مقارنتي بأي بأحد.
    ِست : أنا لا أؤمن بالحب، ما الحب إلا رحم للألم، بحر غدار من وصب يستدرج الضعفاء و يضعف الأقوياء ليقودهم إلى حتف محتوم، يغريهم بحلاوة السكر و يدس السم داخله ليستلذ الضحايا بطعم معسول …و من ثم جرح و ألم خبيث حد الموت، يزين للساذجين مصيرهم، كم من فتيان تجرعوه بنهم ثم تحسسوا مرارة الفراق، كم أما وهبت حياتها لصغارها بسم الحب و في المقابل عقوق و عصيان و تمرد و نسيان، الحب فاني وأتباعه فانيين، فقط الكره هو الخالد و هو المأوى المنيع لضحايا الحب.
    َ إيزيس : من شب على شيء شاب عليه سيدي، مادام هنالك قلوب تنبض سيمكث الحب فينا، فلا دخل للحب بأناس تعميهم بصيرتهم عن رؤية التضحية ، لا دخل للحب في أناس كانت رضاعتهم في المهد كفران للخير و بغض لحلاوة الحياة، فأنت يا محب الكره تنسب ركام الآلام لشخص لا يرى الدنيا سوى بأعين من سكاكر تحلي كل الكون و إن كان يشوبه بعض الألم الذي لا يمت لنا بصلة، نتاج الألم لم يكن سوى القدر و الحب بريئ من كل إثم.
    ِست : كل شيء دون الحب باق، للكره جيوش لا تعد و لا تحصى، أنا القوي و لا شيء بعدي، أنا الوطن لكل من واجهوا الخذلان، ألا بئسا للحب إن كان موجعا.
    إيزيس : سيدي إن الخاتمة هي العبرة.

    كان ذلك آخر ما قالته الحب إيزيس، و إنتهت المحاكمة بِقول القاضي ماعت :تؤجل القضية إلى حياة البعث، فكل منكم على قدر من الصحة، تفوق العدالة الحكم في أمركم.
    بعد فترة ليست بكبيرة، تم قتل ست لتكون الخاتمة حقا هي العبرة، إستاندا إلى ذلك ثبت أن الحب هو الخالد، و بريءمن كل التهم المنسوبة إليه
    و شيع بين الفراعنة وقتها أن ” الحب هو هبة من السماء تسكبه في كأس الحياة لتلطف من مذاقها المرير”
    ليعود قاضي الحق للمحكمة مصدرا حكمه الأخير : قد ثبت ألا قوة في الأرض تغلب قوة الحب …

    رفعت الجلسة………..
    사라?

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.